About Author
خديجة الوصال
125 followers

أحدث المقالات
مارس ٢٥, ٢٠٢٤, ١٢:٤٦ م - حنين الجوهرى
مارس ٢٢, ٢٠٢٤, ١:٢٤ م - خديجة الوصال
مارس ٨, ٢٠٢٤, ١:٢٠ م - علي خريسات

علامات التوحد عند الرضع

علامات التوحد عند الرضع هي مصدر قلق واهتمام للعديد من الآباء والأمهات، لذلك من المهم أن تكون على دراية ببعض العلامات المحتملة التي تظهر عند الأطفال الرضع الذين قد يعانون من اضطراب التوحد، في هذا المقال سنلقي الضوء على بعض هذه العلامات لمساعدتك على التعرف على أبرز علامات التوحد عند الرضع.

أبرز علامات التوحد عند الرضع

من أبرز علامات التوحد عند الرضع العلامات التالية:

قلة التواصل العيني

قد يكون لدى الرضع ذوي التوحد صعوبة في توجيه نظراتهم نحو الأشخاص أو الأشياء، بدلًا من النظر إلى الوجوه أو العيون، قد يكونون مهتمين بأشياء مثل الألعاب أو الأصوات.

عدم التفاعل الاجتماعي

عندما يكون الرضيع في حالة صحية جيدة ويرغب في التواصل، غالبًا ما يبتسم ويتفاعل بابتهاج، ومع ذلك قد يفتقر الأطفال الرضع الذين يعانون من التوحد إلى هذه الابتسامات الاجتماعية والمرحة.

تأخر في التواصل اللفظي

في بعض الحالات، قد يتأخر الأطفال الرضع المصابون بالتوحد في البدء بالطلاقة والتعبير اللفظي، مثل إصدار الأصوات أو قول الكلمات الأولى، يجب توخي الحذر وعدم التسرع في القلق، حيث يمكن أن يتطور التواصل بتقدم الطفل في العمر.

 

قلة التواصل غير اللفظي

قد يكون الرضيع المصاب بالتوحد أقل نشاطًا في التواصل غير اللفظي مقارنةً بالأطفال الآخرين، على سبيل المثال تأتي إشارات الإشارة باليد أو الإيماءات البدنية التي تساعد في التواصل مثل الانتباه أو الاحتضان بشكل أقل بوضوح.

اهتمام محدود بالألعاب التخيلية

بينما يمثل لعب الأطفال الكتابة والتخيل جزءًا مهمًا من التطور العاطفي والاجتماعي، فإن الأطفال الرضع المصابين بالتوحد قد يظهرون اهتمامًا محدودًا بالألعاب التخيلية والألعاب الاجتماعية.

حساسية الحواس

قد يكون الرضع المصابون بالتوحد غير مُرتاحين لبعض التفاعلات مثل الأصوات الصاخبة أو الضوء الساطع، قد يفضلون الهدوء من حولهم.

قد تكون علامات التوحد عند الرضع المذكورة سابقًا مجرد تحذيرات مبكرة ولا تعني بالضرورة أن طفلك يعاني من اضطراب التوحد، ومع ذلك إذا لاحظت أي من هذه الأعراض التي تبدو خارج نطاق التطور الطبيعي، فمن الأفضل استشارة طبيب الأطفال أو اختصاصي التنمية الطفولية لتقييمها بشكل أفضل وتوجيهك بشأن الخطوات اللازمة للاهتمام بصحة وتنمية طفلك.

التعليقات

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة