كم ستكلف عملية إعادة بناء هرم الجيزة الأكبر؟

حتى مع وجود الرافعات والمروحيات والجرارات والشاحنات تحت تصرفنا، سيكون من الصعب بناء هرم بمواصفات هرم الجيزة الأكبر اليوم. الذي تم تشييده قبل 4500 عام.

النظرية الحالية لبناء الهرم الأكبر والتي تقول بأن الفكرة كانت تجميعه من الداخل عبر منحدر حلزوني داخلي ربما تكون أفضل خطة بناء حتى الآن. وتنزيلاً لهذه النظرية سنقوم بتكرار أعجوبة العالم القديم مقابل 5 مليارات دولار. دعونا نلقي نظرة على المخطط أولاً: يبلغ طول الهرم 756 قدمًا من كل جانب، وارتفاعه 481 قدمًا، ويتكون من 2.3 مليون حجر يزن كل منها ما يقرب من 3 أطنان لكتلة إجمالية تبلغ 6.5 مليون طن. 

تقول الأسطورة أن الهيكل قد تم تغييره في 20 عامًا فقط، مما يعني أنه يجب نقل الكتلة كل 5 دقائق تقريبًا، ليلاً ونهارًا. كانت هذه الوتيرة تتطلب عمل آلاف الأشخاص بدون انقطاع أو استراحة. 

ووفقًا للنظريات التقليدية القائلة بأن الهرم قد تم بناؤه بواسطة منحدر خارجي طويل، فإن هذا المنحدر يجب أن يتعرج لمسافة تزيد عن  الكيلومتر ليكون عميقًا بما يكفي للسماح بمرور الحجر الحساس، مما سيجعله أكبر بمرتين من الهرم نفسه.

نظرية جديدة أكثر اقتصادًا تكتسب اهتمامًا كبيرًا بين المهندسين المعماريين وعلماء المصريات، ترى أن الثلث السفلي من ارتفاع الهرم تم بناؤه بواسطة حجارة جرت من أسفل منحدر خارجي. لكن ماذا عن ما يقرب من 33٪ من الحجم الهرمي المتبقي؟ 

تسلق المصريون الجزء الداخلي من الهيكل، وقاموا بالبناء حول منحدر داخلي مائل وقاموا بتثبيت كتل من الحجر أثناء صعودهم. أيضًا، كان بإمكان العمال إعادة استخدام الحجارة المقطوعة في المنحدر الخارجي لبناء الدرجات العلوية للهرم، بحيث لا يضيع شيء من الحجارة.

عمل جان بييرهودين، المهندس المعماري الفرنسي الذي طور نظرية المنحدر الداخلي، مع فريق من شركة (Dassault Systems)، وهي شركة رسومات ثلاثية الأبعاد، لإنشاء نموذج افتراضي لعملية البناء.

كما يخطط فريق من العلماء من جامعة لافال في كندا حاليًا لإجراء تحليل معمق عن طريق التصوير بالأشعة تحت الحمراء، والذي قد يكشف قريبًا عن المنحدر الحلزوني داخل الهرم الأكبر وسيكون  هذا هو الدليل النهائي لنظرية هودين. يعتقد هودين أن أفضل طريقة لبناء الهرم الأكبر هي تطبيق نظريته.

 بدلاً من أن يسحب الناس الزلاجات التي تحمل الصخور إلى أعلى المنحدرات، يمكننا استخدام شيء مع محرك، ولكل 10 أو 15 مترًا سنستخدم رافعة صغيرة بنفس الطريقة التي يتم بها رفع الرافعات إلى أعلى ناطحات السحاب، وتقوم المروحية بتثبيت رافعة على قمة الهرم المسطحة. سيتم بعد ذلك وضع الحجارة ومواد البناء الأخرى التي تم حملها حتى هذا المستوى بواسطة المنحدر الداخلي في مكانها بواسطة الرافعة. لن يكون من الممكن بناء الهيكل بأكمله بالرافعاتكما قال هودين، لأنها لا تستطيع الوصول إلى مسافة كافية لرفع المواد من القاعدة إلى مركز قمة الهرم.

 تمت عملية بناء الهرم في الأصل بواسطة 4000 عامل على مدار عشرين عامًا،لذلك فإن بناء الهرم اليوم باستخدام المركبات والرافعات وطائرات الهليكوبتر لنقل الأحجار من المرجح أن يتطلب 1500 إلى 2000 عامل لمدة خمس سنوات تقريبًا. قال هودين إنه سيكلف ما يقارب 5 مليارات دولار. مقارنة بالعمالة وتكلفة بناء سد هوفر على نهر كولورادو خلال فترة الكساد الكبير، يحتوي السد على حجم من الخرسانة يساوي تقريبًا حجم حجر الهرم.

Comments
Mayyada Emara - Oct 2, 2022, 8:56 PM - Add Reply

Nice

You must be logged in to post a comment.
Badran - Oct 14, 2022, 12:54 PM - Add Reply

ممتاز جدا واحب كهاذة المقالات

You must be logged in to post a comment.

You must be logged in to post a comment.

About Author
Belhoucine Hamid
27 followers