تونس تفوز على فرنسا

ملخص اللقاء وتشكيلة تونس وفرنسا:

انتهت الملحمة الكروية التي جمعت فرنسا بتونس، بالفوز بهدف وهبي الخزري، الذي استطاع أن يسجل هدفاً في منتصف الشوط الثاني، لتنقضي المباراة بفوز تونس بعد أجواء مثيرة.

كرستيانو

عن إثارة اللقاء:

بعد تسجيل هدف تونس، قام المدرب ديديه ديشامب بإجراء تبديلات هجومية، حيث أدخل عثمان ديمبلي، وHنطوان غريزمان وكيليان مبابي. هاجمت فرنسا بكل ما أوتيت من قوّة، لمحاولة التعديل لكنّ الدفاع التونسي، والمنظومة الدفاعية كانت حاضرة.

 

استمرّ الاستبسال وحصلت فرنسا على فرص كثيرة، بعض هذه الهجمات أحبطها الدفاع، والآخر أحبطها الحارس دحمان حتى الدقيقة 90 حيث أضاف الحكم ثماني دقائق لتزداد الإثارة. ‏لحظات من الخوف والترقّب للجماهير العربية، وتكمن الإثارة في الدقيقة الأخيرة، حيث استطاع غريزمان تسجيل هدف في الدقيقة السابعة والتسعين ليعمّ الحزن في المدرجات، إلى أن تدخّلت حجرة الفار التي أخبرت الحكم بحالة التسلل. 

 

الهدف الملغي:

ألغي الهدف بداعي التسلل، على الرغم أنّها عادت من المدافع التونسي. هذه الحالة ستثير الجدل دائماً، وخصوصاً أنّ هذه الحالة شبيهة بما حدث للمنتخب الفرنسي ضد أسبانيا في دوري الأمم الأوروبية الماضي. في ذلك اليوم سجّل كيليان مبابي الهدف لكنّه لم يلغى على الرغم من التسلل وفازت باللقب.

 

عدم اكتمال الفرحة:

هذه الفرحة كان ينقصها تعادل الدنمارك وأستراليا، وهذا ما لم يحصل حيث انتهى اللقاء بفوز أستراليا على حساب الدنمارك. بهذا الشكل حصلت أستراليا على ست نقاط وتأهّلت كثاني للمجموعة بعد فرنسا بست نقاط أيضاً، وحلّت تونس في المرتبة الثالثة بأربع نقاط، والدنمارك في المرتبة الرابعة بنقطة يتيمة.

 

تشكيلة فريق المنتخب التونسي:

في حراسة المرمى:

  • أيمن دحمان.

 

في الدفاع :

  1. منتصر الطالبي.
  2. نادر الغندري.
  3. وجدي كشريدة.
  4. علي معلول.
  5. ياسين مرياح.

 

في وسط الميدان:

  1. إلياس السخيري.
  2. عيسى العيدوني.
  3. محمد علي بن رمضان.
  4. أنيس بن سليمان.

 

في الهجوم:

  • وهبي الخزري.

تشكيلة فريق المنتخب الفرنسي:

في حراسة المرمى:

  • ستيف مانداندا.

 

في الدفاع:

  1. رفاييل فاران.
  2. ابراهيما كوناتي.
  3. أكسيل ديساسي.
  4. كمافينجا.

 

في وسط الميدان:

  1. يوسف.
  2. فوفانا تشواميني.
  3. جوردان فيريتو.

 

في الهجوم:

  1. كينغسلي كومان.
  2. راندال كولو.
  3. ماتيو قندوزي.
التعليقات
chebbi - ديسمبر ٧, ٢٠٢٢, ٨:٢٣ م - إضافة رد

تونس تثأر من فرنسا

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة