About Author
‪Hany Metwalli‬‏
21 followers

مؤلف وشاعر وكاتب محتوى هادف ومبرمج ومصمم مواقع إلكترونية

أحدث المقالات
فبراير ٧, ٢٠٢٣, ٩:٢٤ ص - Hana Osama
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٧:٠٤ م - مقالات ديفلانسر
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٦:٥٤ م - مقالات ديفلانسر
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٥:٥٢ م - مقالات ديفلانسر

بر الوالدين - الوالدان أبواب للجنة ومفاتيح للبركة وسر للنجاح والحياة الطيبة

مكانة الوالدين عظيمة:

للوالدين مكانة عظيمة في الإسلام، ومكانة رفيعة في القلوب، ومكانة مرموقة في مجتمعاتنا العربية المحافظة، محفوفة بهالة من الحب والتقدير والاحترام والطاعة، وكثير من آيات القران الكريم تشهد بذلك وتؤكد عليه، قال الله تعالى: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا)  سورة الإسراء – الآية( 23)، فبدأ سبحانه بالأمر بعبادته وحده لا شريك له، ثم ثنى بالحث على الإحسان للوالدين ورعايتهم، ثم نهانا عن أي إساءة قولية أو فعلية إليهما فقال سبحانه وتعالى: (إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما) سورة الإسراء – الآية: (23).

الإحسان إلي الوالدين باب من أبواب الجنة:

لا يزال الصالحون جيلاً بعد جيل يوصون بالوالدين خيراً، ويحضون اتباعهم على الإحسان للوالدين، ويعدون هذا العمل من أفضل الأعمال الصالحة، ومن الأبواب الواسعة المفضية إلي الجنة، فالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشاهدة على هذا أكثر من أن تنحصر، منها: قوله تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)، سورة النساء-الآية: (36)، وقوله تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا)، سورة العنكبوت-الآية: (8)، وقوله تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا)، سورة الأحقاف-الآية: (15).

وما ورد في الحديث الحسن الإسناد، والذي رواه الإمام ابن كثير -رحمه الله- في "جامع المسانيد والسنن"، عن الصحابي الجليل طلحة بن معاوية السلمي -رضي الله عنه- أنه قال: أتيتُ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- فقلت: (يا رسولَ اللهِ إني أريدُ الجهادَ في سبيلِ اللهِ تعالى، فقال صلى الله عليه وسلم: أُمُّكَ حَيَّةٌ؟ فقال: نعمْ، فقال صلى الله عليه وسلم: الزم رجلها فثمَّ الجنَّة).

الإحسان إلي الوالدين سر من أسرار النجاح والتفوق:

قلبت في صفحات الذاكرة قديماً وحديثاً، ثم عرجت على صفات من سير الناجحين والمتفوقين، وطالعت توصيات هؤلاء، فوجدت أن أغلب هؤلاء كانوا من البارين بآبائهم وأمهاتهم، بل كانوا مثالاً يحتذي في هذا المضمار، بل وجدت أن الإحسان إلي الوالدين سبب من أعظم أسباب البركة في البيوت، وسعة الرزق، وزيادة العمر.

الأم في حياة الأبناء:

الأم عصب الحياة، وعمود الأسرة الأول، وحجر الزاوية الذي يزين المنزل، وماكينة العمل المستمر، والعطاء الدائم بلا مقابل، بدونها تظلم الحياة، وتغيب شمس الحياة عن المنزل.

الأب في حياة الأبناء:

الأب هو المعين والسند والحصن الحصين الذي تحتمى به الأسرة، وهو المعلم الأول، والقدوة التي يحلم الأبناء دائماً بأن يصيروا مثلها، وهو الذي يسعى ويعمل ويجتهد ويصبر ويتحمل الألم من أجل الأبناء، وهو دوماً مستعد للتضحية بوقته وماله بل وحياته كلها من أجل أبنائه.

كل أب في عيون أبنائه هو أحلى أب في العالم، وهو الأوسم، والأذكى، والأكثر مهارة، والألطف، وهو البطل الخارق في أحلامهم وفي واقع حياتهم، وهو الذي يتطلع دوماً لأن يرى فلذات كبده جميعاً أفضل منه.

تضحيات الآباء من أجل الأبناء:

إن مستقبل الأبناء يستحق التضحية، لذلك يضطر الأب والأم أحياناً كثيرة للكذب على أبنائهم لإسعادهم، فعندما يكون الأب متعباً والأم مرهقة من العمل الشاق طوال النهار فإنهم يكذبون علي أبنائهم ويخبرهم بأنهم لا يشعرون بالتعب ويتحاملون على أنفسهم لكي يلاعبونهم ويلاطفونهم ويسعدونهم، وعندما يكون الطعام غير كافٍ للجميع فإنهم يكذبون ويتظاهرون بالشبع من أجل أن يكفي الطعام لسد جوع فلذات أكبادهم الجائعة، ويكذبون بشأن وفرة المال، والشعور بالسعادة، إنهم يكذبون بسببهم ولأجلهم لأنهم في الحقيقة يحبونهم.

لذلك يتعلق الأبناء بآبائهم، وعندما يكبرون يتفهمون ويستوعبون كل تلك التضحيات العظيمة التي قدمها آباؤهم من أجلهم، فلنكن عوناً لهم في كبرهم، وسنداً لهم عند عجزهم، حتى نكون باباً لإسعادهم في الدنيا، ويكونوا باباً لنا إلي الجنة في الآخرة.

التعليقات

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق

About Author
‪Hany Metwalli‬‏
21 followers

مؤلف وشاعر وكاتب محتوى هادف ومبرمج ومصمم مواقع إلكترونية

أحدث المقالات
فبراير ٧, ٢٠٢٣, ٩:٢٤ ص - Hana Osama
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٧:٠٤ م - مقالات ديفلانسر
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٦:٥٤ م - مقالات ديفلانسر
فبراير ٦, ٢٠٢٣, ٥:٥٢ م - مقالات ديفلانسر